عربي   Home  Comparison  Play List  Print List   Need Lyrics  Activate  Your Letters  Subscribe   Take a Quiz  RSSNot a member or Member but not activated
Contact Us
Ah Ya Salam  
 
Birth of Nasri Shamseddine
1927-06-27
Birth of Sheikh Imam
1918-07-02


Album: Watani
  • Songs Muhamad Abdel Wahab
  • Composed by: Muhamad Abdel Wahab
  • Biography
  • Scores of
  • Statistics
  • ^^^^^^^^^^
    vvvvvvvvvv

    Albums
      All
     Abdel Wahab 
     Adwar Wahab 
     After 1933 
     Alhanuh Bisawteh 
     Before 1928 
     Domooa Elhub 
     Elwadah Elbedhah 
     Ghazlel Banat 
     Lastu Malakan 
     Mamnouh Elhob 
     Mawal 
     Muntahal Farah 
     Music 
     Nawader Abdel Wahab 
     Qaseed 
     Rasasah Filqalb 
     Songs 
     Tasgilat Muhamad ElTabei 
     Tatooah 
     Watani 
     Yahyal Hub 
     Yom Saeed 

         General Statstics 

    Official PayPal Seal

    Site visitors


    Only members can listen to all the original songs. visit Subscribepage for more details
  • Next track on Album :Watani Ya Biladi,   Unzelat Ayat Alhuda,   Douaa Esharq,   Enshudet Eshaheed.
  • Similar Song Subject: Ya Mal-Esham (Sabah Fakhri),   Ela Dimashq (Fyrouz),   Damascus (Ahmad Fouad Hasan),   Bilghari Kullilti (Fyrouz),   Shamu Ya Tha Sayf (Fyrouz),   Ya Shamu Aad Sayf (Fyrouz),   Saeileeni Ya Shaam (Fyrouz),   Qaratu Majdaki (Fyrouz),   Ya Tout Esham (Wadi Safi),   Ya Mal Sham (Sabah Fakhri).
  • Play list,Site songs on subject: National-States (Damascus) .....
  • Bookmark and Share

    Problems in listening? Music did not start ? click here for help:

    Nakbat Damascus

    Muhamad Abdel Wahab

    Lyricist : Ahmad Shawqi
    Composer : Muhamad Abdel Wahab
    ســلامٌ مــن صَبــا بَرَدَى أَرقّ ودمــعٌ لا يُكَفْكَــفُ يــا دِمَشْــقُ وذكرى عـن خواطرِهـا لقلبي إِليـــكِ تلفُّـــتٌ أَبــــــدًا وخَــفْقُ لحاهـــا اللــهُ أَنبــاءً تــوالتْ عــلى سَــمْعِ الــوليِّ بمـا يَشُـقُّ وقيــل: معــالمُ التــاريخ دُكَّت وقيــل: أَصابهــا تلـفٌ وحَـرقُ دَمُ الثُّـــوارِ تعرفُـــه فرنســـا وتـــــعلـــم أَنــه نـــورٌ وحَــقُّ نَصَحْتُ ونحـن مختلفون دارًا ولكــنْ كلُّنــا فــي الهـمِّ شـرقُ وقفتــم بيــن مــوتٍ أَو حيــاةٍ فـإِن رمْتـم نعيـمَ الدهـر فاشْـقُوا وللأَوطــانِ فــي دَمِ كــلِّ حُــرٍّ يَـــدٌ ســلفتْ وديْــنٌ مُســتحِقُّ ولا يبني الممـالكَ كالضحايـا ولا يُــدني الحـقوقَ ولا يُحِـقُّ وللحريـــةِ الحـــمراءِ بـــابٌ بـكـــلِّ يَـــدٍ مُضَرَّجَــةٍ يُــدَقُّ جـزاكم ذو الجلالِ بنى دِمَشقٍ وعــزُّ الشـــــرقِ أَوَّلُـهُ دِمَشْـقُ القصيدة كاملة ------------- ســـــــلامٌ مــن صَبــا بَرَدَى أَرقُّ ودمــعٌ لا يُكَفْكَــفُ يــا دِمَشْـــــقُ ومعـــذِرة اليَرَاعــــــةِ والقــوافي جـلالُ الـرُّزْءِ عـن وَصْـفٍ يَـدِقُّ وذكــرى عــن خواطرِهـا لقلبـي إِليـــكِ تلفُّـــتٌ أَبــــدًا وخَــــفـــْقُ وبــي ممــا رَمَتْــكِ بــــهِ الليـالي جـراحــاتٌ لهـا فـي القلـب عُمْـقُ دخــلتكِ والأَصيــلُ لــــه ائـتلاقٌ ووجـهُك ضـاحكُ القسـماتِ طَلْـقُ وتحــتَ جِنــانِك الأَنـهـارُ تجـري ومِــــــلْءُ رُبـــاك أَوراقٌ ووُرْقُ وحــولي فتيــةٌ غُـرٌّ صِبــاحٌ لهــم فـي الفضـلِ غايـاتٌ وسَـــــــبْقُ عــلى لهــواتِهم شـــــعراءُ لُسْــنٌ وفــي أَعطــافِهم خُطبــاءُ شُــدْقُ رُواةُ قصــائِدي, فـاعجبْ لشـــعرٍ بكــــــــلِّ محلَّـــةٍ يَرْوِيــه خَــلْقُ غَمــزتُ إِبــــاءَهم حــتى تلظَّـتْ أُنــوفُ الأُسْــدِ واضطـرَم المَـدَقُّ وضــجَّ مــن الشّـــــكيمةِ كـلُّ حُـرّ ٍ أَبِــيٍّ مـــــن أُمَيَّــةَ فيــــه عِتْــقُ لـــحاهـــا اللـــهُ أَنبــاءً تـــــوالتْ عــلى سَــمْعِ الــوليِّ بمـا يَشُـــقُّ يـــُفصّلهـــا إِلــى الـــدنيــا بَرِيــدٌ ويُجْمِلُهــا إِلــى الآفــــاق بَـــرْقُ تكــادُ لروعــةِ الأَحـــــداثِ فيهــا تُخـالُ مـن الخُرافةِ وَهْي صِـدْقُ وقيــل: معــــــالمُ التــاريخ دُكَّــت وقيــل: أَصابهــا تلــفٌ وحَـرقُ أًلسـتِ - دِمَشـقُ - للإِسـلام ظِـئْرًا ومُرْضِعَـــةُ الأُبُــــوَّةِ لا تُعَــقُّ? صــلاَحُ الـدين; تـاجُك لـم يُجَـمَّل ولــم يُوسَــم بــأَزين منـه فَـرْقُ وكـلُّ حضـارةٍ في الأَرض طالتْ لهـا مـن سَـرْحِكِ العُلوِيِّ عِرْقُ سـماؤكِ مـن حُلَى المـاضي كتـابٌ وأَرضُـك مـن حـلى التاريخ رقُّ بنيْــتِ الدولـــــةَ الكــبرى ومُلْكًــا غبـــارُ حضارتَيْـــه لا يُشَـــــقُّ لـــه بــالشــــامِ أَعـــــلامٌ وعُــرْسٌ بشـــــائرُه بــــأَندلـُسٍ تــــــدَقُّ ربـــاعُ الخـلدِ - وَيْحَـكِ - ما دَهاها ? أَحــقٌّ أَنهـا دَرَسـتْ? أَحَــقُّ? وهــــل غُـرَفُ الجِنـانِ مُنضَّـداتٌ ? وهــل لنعيمهـن كـأَمِس نَسْـقُ? وأَيـن دُمَـى المقـاصِر مـن حِجـالٍ مُهَتَّكَــــةٍ, وأَســـــــتارٍ تُشَـــــقُّ بَــرزْنَ وفـي نواحـي الأَيْـكِ نـارٌ وخَـــــلفَ الأَيــكِ أَفــراخٌ تُــزَقُّ إِذا رُمْــنَ الســـــلامةَ مـن طـريق أَتــتْ مــن دونـه للمـوت طُـرْق بــلَيْــــلٍ للقــــــذائفِ والمنايــــــا وراءَ ســمائِه خَــطْفٌ, وصَعْــقُ إِذا عصــفَ الحــديدُ; احْـمَرَّ أُفْـقٌ عــلى جنباتِــه, واسْــوَدَّ أُفْــقُ سَــلِي مَـنْ راعَ غِيـدَك بعـدَ وَهْـنٍ أَبيْــن فــؤادِه والصخــرِ فَـرْقُ? وللمســـتعمرِين - وإِن أَلانـــوا - قلـــوبٌ كالحجـــارةِ, لا تَــرِقُّ رمــاكِ بطَيْشِــه, ورمـى فرنسـا أَخـو حـربٍ, بـه صَلَـفٌ, وحُـمْقُ إِذا مــــــا جــاءَه طُــــلاَّبُ حَــقٍّ يقــول: عصابــةٌ خرجـوا وشَـقُّوا دَمُ الثُّـــــوارِ تعرفُـــه فرنســــــا وتـــعلـــم أَنـــــــه نـــورٌ وحَــقُّ جــرى فــي أَرضِهـــا, فيـه حيـاةٌ كمُنْهَـــلِّ الســــماءِ, وفيــه رزقُ بـــلادٌ مـــــاتَ فِتْيَتُــهــا لِتـحْيــا وزالـــوا دونَ قـــــــومِهمُ ليبقُــوا وحُـرِّرَت الشـعوبُ عـلى قَناهـا فكــيف عــلى قناهــا تُسْــــتَرَقُّ? بنـى ســورِيَّةَ, اطَّرِحـوا الأَماني وأَلْقُــوا عنكــــمُ الأَحــلامَ, أَلْقُـوا فمِــنْ خُــدَعِ السياسـة أَن تُغَـرُّوا بأَلقــــــاب الإِمـــارةِ وهْــيَ رِقُّ وكــم صَيَـد بـدا لـك مـــن ذليـل كمـا مالت مـن المصلوب عُنْـقُ فُتُـوق الملكِ تَحْـدُثُ ثمّ تمضى ولا يمضـــي لمخـــتلفِين فَتْــقُ نَصَحْـتُ ونحـن مخـتلفون دارًا ولكــنْ كلُّنــا فــي الهـمِّ شــــــرقُ ويجمعنـــا إِذا اخـــتلفت بــلادٌ بيــانٌ غــيرُ مخــتلفٍ ونُطْـــــقُ وقفتــم بين موتٍ أَو حيــاةٍ فإِن رمْتــــم نعيـــمَ الدهـر فاشْـــــقُوا وللأَوطـــانِ فــي دَمِ كــلِّ حُــرٍّ يَـــدٌ ســــــلفتْ وديْــنٌ مُســتحِقُّ ومن يَسـقي ويَشـربُ بالمنايـا إِذا الأَحــرارُ لـم يُسـقَوا ويَسـقُوا? ولا يبنــي الممـالكَ كالضحايـا ولا يُـــدني الحــقوقَ ولا يُحِــــقُّ ففـــي القتــلى لأَجيــالٍ حيــاةٌ وفـي الأَسْـرَى فِـدًى لهمـو وعِتْـقُ وللحـــريـــةِ الحـــمراءِ بـــابٌ بكـــلِّ يَــــــدٍ مُضَرَّجَــــةٍ يُـــدَقُّ جـزاكم ذو الجلالِ بنى دِمَشـقٍ وعــزُّ الشـــــرقِ أَوَّلُــهُ دِمَشْـــقُ نصــرتم يــومَ مِحنتــهِ أَخــاكم وكــلُّ أخٍ بنصــرِ أَخيــه حـــــقُّ ومــا كــان الــدُّروزُ قَبِيـلَ شـرٍ وإِن أُخِــذوا بمــا لــم يَســــتحِقُّوا ولكـــنْ ذادَةٌ, وقُـــراةُ ضيــفٍ كينبــوعِ الصَّفــا خَشُــنوا ورَقُّـوا لهــم جــبلٌ أَشــمُّ لــه شــعافٌ موارد فـي السحاب الجُونِ بُلْـقُ لكـــلِّ لَبــوءَةٍ, ولكــلِّ شِـــــبْلٍ نِضـــالٌ دونَ غايتِـــه ورَشْـــــقُ كأَن مِـن السَّـمَوْءَلِ فيه شــــيئًا فكــلُّ جِهاتِــه شــــــرفٌ وخــلْقُ
    Print Add to print listCorrect data or lyricsLyrics in MS-WORDالكلمات بصيغة PDF

    Contact Us
    ©2008- 2017 All Rights Reserved.
    0.18 Seconds