English   الرئيسية  مقارنات  قائمة إستماع  قائمة طباعة   بحاجة لكلمات  تفعيل  رسائل الزوار  الأهداف والإشتراك  اختبر معلوماتك RSSعضو غير مفعّل او زائر عادي غير مشترك في الموقع
Contact Us
Ah Ya Salam  
 
ذكرى ميلاد أسمهان
1912-02-25

  • أغاني نزار قباني
  • أغاني تأليف: نزار قباني
  • السيرة الذاتية
  • إحصائيات
  • ^^^^^^^^^^

      أحمد البيضاوي

      أحمد الحفناوي

      أحمد فؤاد حسن

      أديب الدايخ

      أسمهان

      الثلاثي جبران

      الشيخ إمام

      ام كلثوم

      ايلي شويري

      بهجة رحال

      جورج وسوف

      جوليا بطرس

      داوود حسني

      رياض السنباطي

      زكريا أحمد

      زكي ناصيف

      زياد الرحباني

      سامي الشوا

      سعاد محمد

      سميرة توفيق

      سيد درويش

      سيد مكاوي

      شادية

      شربل روحانا

      صالح عبد الحي

      صباح

      صباح فخري

      صبري مدلل

      عبد الحليم حافظ

      عبد الهادي بالخياط

      عبد الوهاب الدكالي

      عبدالله الخليع

      عزيزة جلال

      عفاف راضي

      فايزة أحمد

      فريد الاطرش

      فهد بلان

      فيروز

      كارم محمود

      كاظم الساهر

      ليلى مراد

      ماجدة الرومي

      مارسيل خليفة

      ماري جبران

      محمد الحياني

      محمد خيري

      محمد عبد المطلب

      محمد عبد الوهاب

      محمد فوزي

      محمد قنديل

      محمود درويش

      ملحم بركات

      ميادة الحناوي

      نازك

      ناظم الغزالي

      نجاة الصغيرة

      نجاة علي

      نزار قباني

      نصري شمس الدين

      نعيمة سميح

      نهاوند

      نور الهدى

      هدى سلطان

      وديع الصافي

      وردة


    vvvvvvvvvv

    ألبومات
      الكل
     نزار قباني 

         إحصائيات عامة 

    Official PayPal Seal

    زوار الموقع


    لن تستطيع الاستماع الى كل الاغاني قبل ان تكون عضوا فعالا في الموقع، الشروط مبينة في صفحة الأهداف والإشتراك
     
  • الفقرة التالية في البوم :نزار قباني رسالة من تحت الماء,   بيروت الحب والمطر,   قارئة الفنجان,   ميسون - يا ابنة العم.
  • 
    Bookmark and Share

    مشاكل بالاستماع؟ الأغنية لا تعمل؟ أنقر هنا للمساعدة:

    الحاكم والعصفورة

    نزار قباني

    كلمات : نزار قباني
    أتجوّل في الوطن العربي لأقرأ شعري للجمهور فأنا مقتنعٌ أن الشعر رغيفٌ يخبز للجمهور و أنا مقتنعٌ منذ بدأت أن الأحرف أسماكٌ .. و أنّ الماء هو الجمهور أتجوّل في الوطن العربي و ليس معي إلا دفتر يرسلني المخفر للمخفر .. يرسلني العسكر للعسكر و أنا لا أحمل في جيبي إلا عصفور لكن الضابط يوقفني .. و يريد جوازاً للعصفور تحتاج الكلمة في وطني لجواز مرور أبقى مرميّاً ساعاتٍ منتظراً فرمان المأمور أتأمّل في أكياس الرمل و دمعي في عينيّ بحور و أمامي ارتفعت لافتةٌ تتحدّث عن وطن واحد تتحدّث عن شعب واحد .. وأنا كالجرذ هنا قاعد أتقيّأ أحزاني و أدوس جميع شعارات الطبشور و أظلّ على باب بلادي مرميّاً كالقدح المكسور لو كانت تسمعني الصحراء لطلبتُ إليها أن تتوقّف عن تفريخ ملايين الشعراء و تحرر هذا الشعب الطّيب من سيف الكلمات مازلنا منذ القرن السابع .. نمضغ ألياف الكلمات نتزحلق في قشر الراءات .. نتدحرج من أعلى الهاءات و ننام على هجو جرير .. و نفيق على حزن الخنساء يابلدي كيف تموت الخيل .. و لا يبقى إلا الشعراء مازلنا منذ القرن السابع .. خارج خارطة الأشياء نترقّب عنترة العبسي .. يجيء على فرس بيضاء ليفرّج عنّا كربتنا .. و يردّ طوابير الأعداء مازلنا نقضم كالفئران .. مواعظ سادتنا الفقهاء نقرأ معروف الاسكافيّ .. و نقرأ أخبار النّدماء و نكات جحا .. و رجوع الشيخ .. و قصّة داحس و الغبراء يا بلدي الطيّب يا بلدي .. الكلمة كانت عصفوراً .. و جعلنا منها سوق بغاء لو كانت نجدٌ تسمعني .. و الربع الخالي يسمعني لختمت أنا بالشمع الأحمر سوق عكاظ و شنقت جميع النجارين . و كل بياطرة الألفاظ مازلنا منذ ولادتنا .. تسحقنا عجلات الألفاظ لو أعطى السلطة في وطني .. لقلعت نهار الجمعة أسنان الخطباء و قطعت أصابع من صبغوا بالكلمة أحذية الخلفاء و جلدت جميع المندفعين بدينارٍ أو صحن حساء و جلدتُ الهمزة في لغتي .. و جلدت الياء و ذبحت السين و سوف و تاء التأنيث البلهاء و الزخرف و الخط الكوفي .. و كل ألاعيب البلغاء و كنست غبار فصاحتنا .. و جميع قصائدنا العصماء يا بلدي كيف يموت الخيل و لا يبقى إلا الشعراء لو أعطى السلطة في وطني .. لأعدمت جميع المنبطحين على أبواب مقاهينا و قطعت لسان مغنّينا و فقأت عيون القمر الضاحك في أحزان ليالينا و كسرت زجاجته الخضراء و أرحتك يا ليل بلادي .. من هذا الوحش الآكل من لحم البسطاء يا بلدي الطيب .. يا بلدي لو تنشف آبار البترول و يبقى الماء لو يخصى كل المنحرفبن و كل سماسرة الأثداء لو تلغى أجهزة التكييف من الغرف الحمراء لو أعطى السلطة في وطني .. جرّدت قياصرة الصحراء من الأثواب الحضريّة و نزعت جميع خواتمهم .. و محوت طلاء أظافرهم و سحقت الأحذية اللّماعة .. و الساعات الذهبيّة و أعدت حليب النّوق لهم .. و أعدت سروج الخيل لهم و أعدت لهم حتى الأسماء العربيّة لو يكتب في يافا الليمون .. لأرسل آلاف القبلات لو أنّ بحيرة طبريّا .. تعطينا بعض رسائلها لاحترق القارئ و الصفحات لو أنّ القدس لها شفةٌ .. لاختنقت في فمها الصلوات لو أنّ .. و ما تجدي لو أنّ .. و نحن نسافر في المأساة و نمدّ إلى الأرض المحتلّة .. حبلاً شعريّ الكلمات و نمدّ إلى يافا منديلاً .. طرّز بالدمع و بالدعوات يابلدي الطيب يا بلدي .. قتلتك سكاكين الكلمات
    طباعة مبسطة أضف لقائمة الطباعةإكمال معلومات أو كلمات الاغنيةالكلمات بصيغة ووردالكلمات بصيغة PDF
    

    Contact Us
    ©2008- 2017 All Rights Reserved.
    0.08 Seconds