عربي   Home  Comparison  Play List  Print List   Need Lyrics  Activate  Your Letters  Subscribe   Take a Quiz  RSSNot a member or Member but not activated
Contact Us
Ah Ya Salam  
 
Birth of Asmahan
1912-02-25


Album: Mahmud Darwish
  • Songs Mahmud Darwish
  • Written by: Mahmud Darwish
  • Biography
  • Statistics
  • ^^^^^^^^^^
    vvvvvvvvvv

    Albums
      All
     Mahmud Darwish 
     Mahmud Darwish-Haifa 
     Mahmud Darwish-Jordan 
     Odeon Paris 

         General Statstics 

    Official PayPal Seal

    Site visitors


    Only members can listen to all the original songs. visit Subscribepage for more details
  • Next track on Album :Mahmud Darwish Ahmad Al Arabi,   Ana Min Hunak,   Taaleem Houriyah.
  • Bookmark and Share

    Problems in listening? Music did not start ? click here for help:

    Ana Lastu Li - From Jidariyah

    Mahmud Darwish

    Lyricist : Mahmud Darwish
    هذا هو اسمكَ قالتِ امرأة وغابت في الممرّ اللولبي... أرى السماء هُناكَ في متناولِ الأيدي. ويحملني جناحُ حمامة بيضاءَ صوبَ طفولة أخرى. ولم أحلم بأني كنتُ أحلمُ. كلُّ شيء واقعيّ. كُنتُ أعلمُ أنني ألقي بنفسي جانباً... وأطيرُ. سوف أكون ما سأصيرُ في الفلك الأخيرِ. وكلُّ شيء أبيضُ، البحرُ المعلَّق فوق سقف غمامة بيضاءَ. واللا شيء أبيضُ في سماء المُطلق البيضاء. كُنتُ، ولم أكُن. فأنا وحيد في نواحي هذه الأبديّة البيضاء. جئتُ قُبيَل ميعادي فلم يظهر ملاك واحد ليقول لي: "ماذا فعلتَ، هناك، في الدنيا؟" ولم أسمع هتَافَ الطيَبينَ، ولا أنينَ الخاطئينَ، أنا وحيد في البياض، أنا وحيدُ... لا شيء يُوجِعُني على باب القيامةِ. لا الزمانُ ولا العواطفُ. لا أُحِسُّ بخفَّةِ الأشياء أو ثقل الهواجس. لم أجد أحداً لأسأل: أين "أيني" الآن؟ أين مدينة الموتى، وأين أنا؟ فلا عدم هنا في اللا هنا... في اللا زمان، ولا وُجُودُ وكأنني قد متُّ قبل الآن... أعرفُ هذه الرؤية وأعرفُ أنني أمضي إلى ما لستُ أعرفُ. رُبَّما ما زلتُ حيّاً في مكان ما، وأعرفُ ما أريدُ... سأصير يوماً فكرةً. لا سيفَ يحملُها إلى الأرض اليباب، ولا كتابَ... كأنها مطر على جبل تصدَّع من تفتُّحِ عُشبة، لا القُوَّةُ انتصرت ولا العدلُ الشريدُ سأصير يوماً ما أريدُ سأصير يوماً طائراً، وأسُلُّ من عدمي وجودي. كُلَّما احترقَ الجناحانِ اقتربت من الحقيقةِ. وانبعثتُ من الرماد. أنا حوارُ الحالمين، عَزفتُ عن جسدي وعن نفسي لأكملَ رحلتي الأولى إلى المعاني، فأحرقني وغاب. أنا الغيابُ، أنا السماويُّ الطريدُ. سأصير يوماً ما أريدُ سأصير يوماً شاعراً، والماءُ رهنُ بصيرتي. لُغتي مجاز للمجاز، فلا أقول ولا أشيرُ إلى مكان. فالمكان خطيئتي وذريعتي. أنا من هناك. "هُنايَ" يقفزُ من خُطايَ إلى مُخيّلتي... أنا من كنتُ أو سأكون يصنعُني ويصرعُني الفضاءُ اللانهائيُّ المديدُ. سأصير يوماً ما أريدُ سأصيرُ يوماً كرمةً، فليعتصرني الصيفُ منذ الآن، وليشرب نبيذي العابرون على ثُريّات المكان السكّريِّ! أنا الرسالةُ والرسولُ أنا العناوينُ الصغيرةُ والبريدُ سأصير يوماً ما أريدُ هذا هوَ اسمُكَ قالتِ امرأة، وغابت في ممرِّ بياضها هذا هو اسمُكَ، فاحفظِ اسمكَ جيِّداً! لا تختلف معهُ على حرف ولا تعبأ براياتِ القبائلِ، كُن صديقاً لاسمك الأفقَيِّ جرِّبهُ مع الأحياء والموتى ودرِّربهُ على النُطق الصحيح برفقة الغرباء واكتبهُ على إحدى صُخور الكهف، يا اسمي: سوف تكبرُ حين أكبرُ الغريبُ أخُو الغريب سنأخذُ الأنثى بحرف العلَّة المنذور للنايات. يا اسمي: أين نحن الآن؟ قل: ما الآن، ما الغدُ؟ ما الزمانُ وما المكانُ وما القديمُ وما الجديدُ؟ سنكون يوماً ما نريدُ (...).
    Print Add to print listCorrect data or lyricsLyrics in MS-WORDالكلمات بصيغة PDF

    Contact Us
    ©2008- 2017 All Rights Reserved.
    0.06 Seconds