English   الرئيسية  مقارنات  قائمة إستماع  قائمة طباعة   بحاجة لكلمات  تفعيل  رسائل الزوار  الأهداف والإشتراك  اختبر معلوماتك RSSعضو غير مفعّل او زائر عادي غير مشترك في الموقع
Contact Us
Ah Ya Salam  
 
ذكرى ميلاد أسمهان
1912-02-25

  • أغاني نزار قباني
  • أغاني تأليف: نزار قباني
  • السيرة الذاتية
  • إحصائيات
  • ^^^^^^^^^^

      أحمد البيضاوي

      أحمد الحفناوي

      أحمد فؤاد حسن

      أديب الدايخ

      أسمهان

      الثلاثي جبران

      الشيخ إمام

      ام كلثوم

      ايلي شويري

      بهجة رحال

      جورج وسوف

      جوليا بطرس

      داوود حسني

      رياض السنباطي

      زكريا أحمد

      زكي ناصيف

      زياد الرحباني

      سامي الشوا

      سعاد محمد

      سميرة توفيق

      سيد درويش

      سيد مكاوي

      شادية

      شربل روحانا

      صالح عبد الحي

      صباح

      صباح فخري

      صبري مدلل

      عبد الحليم حافظ

      عبد الهادي بالخياط

      عبد الوهاب الدكالي

      عبدالله الخليع

      عزيزة جلال

      عفاف راضي

      فايزة أحمد

      فريد الاطرش

      فهد بلان

      فيروز

      كارم محمود

      كاظم الساهر

      ليلى مراد

      ماجدة الرومي

      مارسيل خليفة

      ماري جبران

      محمد الحياني

      محمد خيري

      محمد عبد المطلب

      محمد عبد الوهاب

      محمد فوزي

      محمد قنديل

      محمود درويش

      ملحم بركات

      ميادة الحناوي

      نازك

      ناظم الغزالي

      نجاة الصغيرة

      نجاة علي

      نزار قباني

      نصري شمس الدين

      نعيمة سميح

      نهاوند

      نور الهدى

      هدى سلطان

      وديع الصافي

      وردة


    vvvvvvvvvv

    ألبومات
      الكل
     نزار قباني 

         إحصائيات عامة 

    Official PayPal Seal

    زوار الموقع


    لن تستطيع الاستماع الى كل الاغاني قبل ان تكون عضوا فعالا في الموقع، الشروط مبينة في صفحة الأهداف والإشتراك
     
  • الفقرة التالية في البوم :نزار قباني أطفال الحجارة,   لو كنت يا صديقتي,   الديك,   عبادة.
  • 
    Bookmark and Share

    مشاكل بالاستماع؟ الأغنية لا تعمل؟ أنقر هنا للمساعدة:

    حديثك سجادة فارسية

    نزار قباني

    كلمات : نزار قباني
    حديثك سجادة فارسية وعيناك عصفورتان دمشقيتان تطيران بي الجدار والجدار وقبلي يسافر مثل الحمامة فوق مياه يديك ويأخذ قيلولة تحت ظل السوار ... وإني أحبك لكن أخاف التورط فيك أخاف التوحد فيك أخاف التقمص فيك فقد علمتني التجارب ان اتجنب عشق النساء وموج البحار أنا لا اناقش حبك ..فهو نهاري ولست اناقش شمس النهار أنا لا أناقش حبك فهو يقرر في أي يوم سيأتي ..وفي أي يوم سيذهب وهو يحدد وقت الحوار ..وشكل الحوار ..... دعيني أصب لك الشاي أنت خرافية الحسن هذا الصباح وصوتك نقش جميل على ثوب مراكشية وعقدك يلعب كالطفل تحت المرايا ويرتشف الماء من شفة المزهرية دعيني اصب لك الشاي . هل قلت أني احبك وهل قلت أني سعيد لأنك جئت وأن حضورك يسعد مثل حضور القصيدة ومثل حضور المراكب ..والذكريات البعيدة .... دعيني أترجم بعض كلام المقاعد وهي ترحب فيك دعيني أعبر عما يدور ببال الفناجين وهي تفكر في شفتيك وبال الملاعق والسكرية دعيني اضيفك حرفا جديدا على أحرف الابجدية دعيني اناقض نفسي قليلا وأجمع في الحب بين الحضارة والبربرية .... أأعجبك الشاي هل ترغبين ببعض الحليب وهل تكتفين -كما كنتدوما - بقطعة سكر وأما أنا فأفضل وجهك من غير سكر ...... أكرر للمرة الألف أني أحبك كيف تريديني أن افسر ما لا يفسر وكيف تريدينني أن أقيس مساحة حزني وحزني كالطفل ..يزداد في كل يوم جمالا ويكبر .... دعيني أقول بكل اللغات التي تعرفين ولا تعرفين أحبك أنت دعيني أفتش عن مفردات تكون بحجم حنيني إاليك دعيني أفكر عنك واشتاق عنك وابكي وأضحك عنك والغي المسافة بين الخيال وبين اليقين ..... دعيني أنادي عليك بكل حروف النداء لعلي إذا ما تغرغرت باسمك من شفتي تولدين دعيني أؤسس دولة عشق تكونين أنت المليكة فيها وأصبح فيها أنا أعظم العاشقين دعيني اقود انقلابا يوطد سلطة عينيك بين الشعوب دعيني أغير بالحب وجه الحضارة أنت الحضارة ..أنت التراث الذي يتشكل في باطن الأرض منذ ألوف السنين .. ....... أحبك كيف تريديني أن أبرهن أن حضورك في الكون مثل حضور المياه ومثل حضور الشجر وأنك زهرة دوار شمس وبستان نخل وأغنية وأغنية أبحرت من وتر دعيني أقولك بالصمت حيث تضيق العبارة عما أعاني وحين يصير الكلام مؤامرة أتورط فيها وتغدو القصيدة آنية من حجر ... دعيني أقولك ما بين نفسي وبيني وما بين أهداب عيني وعيني ... دعيني أقولك بالرمز إن كنت لا تثقين بضوء القمر دعيني أقولك بالبرق أو برذاذ المطر دعيني أقدم للبحر عنوان عينيك إن تقبلي دعوتي للسفر .... لماذا أحبك إن السفينة في البحر لا تتذكر كيف اعتراها الدوار لماذا أحبك إن الرصاصة في اللحم لا تتساءل من أين جاءت وليست تقدم أي اعتذار لماذا أحبك ..لا تسأليني فليس لدي خيار ..وليس لديك الخيار
    طباعة مبسطة أضف لقائمة الطباعةإكمال معلومات أو كلمات الاغنيةالكلمات بصيغة ووردالكلمات بصيغة PDF
    

    Contact Us
    ©2008- 2017 All Rights Reserved.
    0.07 Seconds